رهاب السياح: اكتشف متلازمة البندقية

سكان بعض الوجهات السياحية يبدون رفضًا للزوار بسبب التكبب وهذا ما يسمى برهاب السياح. اكتشف خصائص وعواقب هذه الظاهرة:

يشير مصطلح “رهاب السياح” إلى الخوف والرفض الاجتماعي للسياح من السكان المحليين الذين يزورون مدينتهم. ومع ذلك، لا يوجد قاعدة تجريبية في الكتابات النفسية يدعم هذا النوع من رهاب السياح، كما يؤكد عالم النفس سيرجيو جارسيا سوريانو.

هذا الرهاب بالتأكيد غير موجود. ولكن، هذا لا يعني أنه لا يوجد رد فعل سلبي من سكان المنطقة إزاء التدفق الهائل للسياح. خصوصا حين يتخذ السياح سلوك غير مناسب ويسبب الفضائح، بيد أنه لا يتصرف كل السياح على هذا النحو.

رهاب السياح هو الخوف أو الرفض الاجتماعي للسياح من جانب سكان مدينة.

من بين العواقب الوخيمة للعيش في مدن تعج بالسياح ما يلي:

  • عدم التمكن من النوم ليلا
  • إيجارات باهظة
  • استبدال الحرفي المحلي بالإنتاج في الصين

يميل السكان المتأثرون إلى مغادرة مدينتهم. أما الذين يبقون فذلك لأن السياحة هي لقمة عيشهم. في الواقع، يؤكد كل من أوروزو ألفارادو وكوينتيرو سانتوس (2008) أنه هناك عملية استعمار بسبب السياحة، في العديد من الوجهات، وهي عملية يمكن أن تسبب عدة آثار اجتماعية ثقافية. لنتعمق أكثر:

كل سفر له مزاياه؛ فإن ذهب المسافر إلى أجمل من بلده سيتعلم كيف يطورها، وإن قاده الحظ إلى أسوأ منها فربما يتعلم كيف يحبها

– صمويل جونسون –

لماذا نجد رهاب السياح في أماكن معينة فقط؟

هناك وجهات ضخمة مثل جزر الكناري أو جمهورية الدومينيكان أو البيرو والتي على الرغم من كمية السياح الكبيرة الذين يرحبون بهم، لم تشهد هذه الظاهرة. مما لا شك فيه أن هذه الأماكن تتجه نحو السياحة وأن السكان مرتبطون بهذا الجانب للبلاد. مع ذلك، لم يكن للسياحة عواقب سلبية في هذه الأماكن.

ثورة على السائح

نسمع المزيد والمزيد من المعلومات حول الطريقة التي تثور بها بعض المدن ضد التدفق الهائل للسياح حيث أعربت على الشبكات الاجتماعية مدن كبرشلونة أو روما أو ميورقة أو البندقية أو برلين أو تورنتو أو نيو أورلينز أو بعض المدن الآسيوية عن رفضهم لإشغال أماكن إقامتهم.

السياحة هي صناعة مليونيه ومع ذلك، التكبب السياحي يمكن أحيانا أن يخلق مشاكل في التعايش وارتفاع أسعار العقارات وتدمير ريادة الأعمال المحلية.

التغييرات في الثقافة المحلية

يمكن رؤية الحرف اليدوية مستبدلة بمنتج منخفض التكلفة مُنتجة بالجملة لغرض بيعها بأسعار أكثر جاذبية للسياح. وبالتالي فإننا نفقد تأصيل التراث والتقاليد الثقافية. ومن أجل إرضاء السياحة الجماعية، يتم انتاج وتسويق سلع مقلدة بأسعار منخفضة دون الاستعانة بالصناعة اليدوية. المصانع الآسيوية الكبرى هي المسؤولة والمستفيدة من تصنيعها.

تصرفات السكان في مواجهة رهاب السياحة

تهدف المطالبات والاحتجاجات والاعتراضات الكتابية على الشبكات الاجتماعية إلى زيادة الوعي بمشكلة التكبب السياحي هي عمل الجميع. كما يؤكد السكان المحليون على ذلك بأن الأحياء والمدن تفرغ بسبب زيادة السكن السياحي والشقق الثانوية والفنادق منخفضة التكلفة.

بينما تكون عدد قليل من المتاجر سعيدة، تُجبر أخرى على إغلاق أبوابها: أصبح اسكان السائحين سيف ذو حدين.

الملاك الذين يؤجرون شققهم للسياح من أجل زيادة المكاسب يتزايدون؛ وعليه فإن ما يدفعه المستأجر في إيجار شهر يدفعه السائح في أسبوع إقامة.

العثور على سكن مهمة مستحيلة

 العثور على سكن، سواء للشراء أو للاستئجار، أصبح معقدًا للغاية عندما تكون المنطقة المعنية مليئة بالسياح.

هذا الظرف يؤدي إلى تحول المراكز التاريخية للمدن الرئيسة. في الواقع، إذا تجولنا في الأماكن السياحية الرئيسة، فسنكتشف بسرعة أن المحلات التجارية المشهورة تم استبدالها بأخرى سياحية.

التأثير البيئي

من بين أكثر الآثار البيئية السلبية التي يجب أن نواجها من أجل الحد من تدهور هذه الوجهات الجذابة:

  • تشبع البنية التحتية والخدمات العامة لضمان النمو الحضري
  • عمارة غير قابلة على الدمج مع المنظر العام
  • التلوث الصوتي والجوي والمخلفات

(وجهتك ليست مكانا تصل إليه، إنما هي طريقة جديدة ترى بها الأشياء).

(هنري ميلر)

رهاب السياحة في مواجهة الحصص السياحية

السياحة  هي طريقة الحياة الرئيسية في العديد من المدن وعواصم العالم. ولكي تلبي هذه المدن احتياجاتها الاقتصادية، فإن تدفق ملايين السياح، الذين ينفقون أموالهم على الحانات أو المتاجر أو المتاحف أو الإقامة أو النقل، أمر لا مفر منه.

من المهم أن ندرك أن الجميع ليس متساوي. لذا، فإن ضبط معدل تدفق السياح لا معنى له. أصبح من المهم إنشاء قاعدة لأماكن الزوار. هذا لا يعني تدمير السياحة، بل هو يعني تحسين التعايش بوضع حد للمضاربة على الإيجارات والترويج لنموذج مسؤول ومستدام ومتوازن.

إذا تمكنا من تطبيق هذا المبدأ على المدى المتوسط، فسنكون قادرين على الاستمرار في الاستمتاع بالوجهات التي نحلم بها متجنبين تطور هذه الظاهرة!

المصدر:

https://nospensees.fr/touristophobie-decouvrez-le-syndrome-de-venise/ا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s