التقليل من التوتر بتبني نشاط ابداعي

يمكن أن يساعدك التلوين أو الفَخَّار أو الكولاج على الاسترخاء كل يوم

بقلم أوريلي رومان لموقع هوز

الفِهْرِس

  • لماذا الفن مريح للغاية؟
  • التلوين العلاجي
  • ارسم على السواد
  • الفَخّار
  • رسم المناظر
  • رسم المندلات
  • الألوان المائية
  • زنتانجل (Zentangle)
  • الكولاج الإبداعي
  • اصنع بورتريه لطيف لذاتك

 أثبت باحثون من جامعة دريكسل  أن ممارسة الفن بأشكال مختلفة يمكن أن يخفض مستوى الكورتيزول، الهرمون المسؤول عن القلق. التلوين والرسم والكولاج والفخار تبدو كأكثر الأنشطة المهدئة، لكن العديد من الأنشطة الأخرى لها خصائص غير متوقعة على ممارسيها، لأن الشغف بالانضباط هو عامل أساسي. كما أثبتت الدراسة أن 45 دقيقة كافية لبدء الشعور بتأثير إيجابي. بعض الأساليب الفنية من السهل ممارستها وتتطلب القليل من المواد. نقدم لكم لمحة من هذه الأنشطة الإبداعية التي لها القدرة على جعلك مسترخيا

لماذا الفن مريح للغاية؟

لأنه يسمح لنا بالابتعاد عن الأفكار المشوشة والسلبية بالتركيز ورؤية الأشياء من منظور جديد.

للفن العديد من المزايا في تقليل التوتر:

  • الإلهاء: الفنان الناشئ لم يعد مستغرقًا في مشاكله.
  • النشوة الفنية: الانخراط في عملية فنية يسمح بالحصول على حالة شبه تأملية تكون فوائدها قريب من فوائد اليوجا.
  • التوازن الشخصي: بإجبار نفسك على قضاء بعض الوقت لنفسك، فإنك تهتم أيضًا بصحتك العقلية والجسدية

التلوين العلاجي

الميول لا تنتهي. ألبومات التلوين للكبار كثيرة في المتاجر. إعادة التركيز على نفسك؟ العودة إلى الطفولة؟ لماذا يعزف الكثير من الناس عن اللجوء إلى الفن ويتجهون إلى التلوين؟ بكل بساطة لأنه لا يتطلب أي مهارة ولا الكثير من المواد ثم أن مزاياه المضادة للتوتر حقيقية. فيما يتعلق بالعلاج بالفن، فهو تخصص غالبًا ما يُقترح لأنه يسمح بتجاوز “لا أجرؤ، لا أعرف”. يسمح لك بالحصول على النتائج بسرعة، لأن التلوين يساعد على ترتيب مشاعرك والتخلص من التوتر.

ارسم على السواد

نحن كأطفال نحب الرسم وسمحنا لخيالنا بالاندفاع. شمس خضراء أو رجل أزرق، الواقعية أو نظْرَة الآخرين لا تهمنا. قد لا يزال العديد من البالغين يستمتعون بالرسم لكنهم تخلوا عنه بسبب أحكام الآخرين. كأننا لا نستطيع منح أنفسنا الحق في الرسم إلا إذا كانت النتيجة “جميلة”. دلل نفسك للحظة في الظلام ودع قلمك ينزلق فوق الورقة. تحرر من انتقادك، سيستعيد الرسم فوائده التحررية. قد تتفاجأ من النتيجة.

الفَخّار

متاح لجميع الأعمار ومهما تكون حالتك البدنية، يسمح الفَخَّار بإيقاظ إحساسك الإبداعي خلال الاسترخاء. يحفز هذا النظام العضوي حواسنا المختلفة، و خاصة اللمس. خلط الأرض ورؤية عجلة الخزاف وهي تعمل، العديد من الحركات البسيطة التي تطلق عواطفنا وترضي حواسنا. في النهاية، يجد الخزاف الناشئ نفسه مع شيء جميل، صُنع بيديه، مصدر حقيقي للرضا.

رسم المناظر

كما نعلم، يتمتع الرسم بقوة هائلة على الهروب. ليس عليك أن تكون مايكل أنجلو لتتمتع بثمارها. ولكنها ستزيد إذا أخرجت حامل اللوحة الخاصة بك للخارج لممارسة فنك. اذهب واستمتع بالمناظر الطبيعية، تعال ولاحظ وجهة نظر في أوقات مختلفة من اليوم. ستجبرك هذه التفاصيل التي سترسمها على إلقاء نظرة مختلفة وأكثر إلحاحًا على العالم من حولنا واكتشاف تفاصيله الرائعة.

رسم المندالات

رسم المندالات هو نظام مأخوذ من الفلسفة البوذية ومصمم ليؤدي إلى التأمل. يتعلق الأمر برسم مخططات أكثر أو أقل تعقيدًا، وبعضها أعمال فنية حقيقية بتعدد أبعاده. رمزياً، يمثلون علاقة الإنسان بالكون. تستخدم كأداة للراحة النفسية، الماندالات تسمح لك بأن تهدأ وتعيد التركيز للوصول إلى حالة تأمل.

الألوان المائية

واحدة من أكثر الطرق شعرية وإبداعًا للتعامل مع التوتر هي البَدْء بالألوان مائية. تقنية تصويرية تخيف لأنها تبدو صعبة الإتقان. ﻻ تخافوا، ليس عليك أن تبدأ برسوم ملموسة وواقعية. دع نفسك تنقاد برغباتك خلال رسم الأشكال المجردة أو المناظر الطبيعية الموحية. بصورة متزايدة يتم اقتراحها في دور المسنين أو المستشفيات، هذه الألوان مخففة في الماء تغسل مشاعرنا أيضًا.

زنتانجل (Zentangle)

إنها تقنية تطبقها دون علمك بها بخربشة على قطعة من الورق خلال تحدثك على الهاتف.  وُلد اللقاء بين zen و tangle (الخربشة) عندما اكتشف الأمريكيان ريك روبرتز وماريا توماس قوة تخفيف التوتر لهذه الرسومات الصغيرة. زنتانجل هو تصميم مربع تجريدي صغير يتكون من أنماط متكررة. كل ما تحتاجه هو قلم رَصاص وقطعة ورق لممارسة زنتانجل، التي يمكن رسمها في أي مكان، في وسائل النقل العام أو في غرفة انتظار الطبيب. بفضل الحركة المتكررة والميكانيكية لقلم الرَّصاص، العقل حر بالتشتت.

الكولاج الإبداعي

يعتبر الكولاج أيضًا وسيلة فعالة جدًا للتخلص من التوتر. بتعدد الأشكال والألوان والأقمشة التي يتم التعامل معها، يفتح هذا المجال ساحة الاحتمالات. كلما ابتكرنا أكثر، كلما زاد إلهامنا، كلما زاد الانسجام. إنها حلقة مثمرة. لتعزيز تأثيرات الكولاج، لماذا لا تصنع عملًا مليئًا بالحب بواسطة لوحة مكونة من الصور التذكارية للحظاتك الجميلة أو لأشخاص تحبهم؟ قوة مضمونة.

اصنع بورتريه لطيف لذاتك

عندما تنظر إلى صورة لنفسك، فإنك تميل دائمًا إلى ملاحظة عيوبك فقط. يساعد صنع بورتريه ذاتي إيجابي ولطيف على استعادة الثقة بالنفس. لذلك عليك أن تحاول التحرر من الخجل و الأنا والتوجه إلى الفن الذي يناسبك أكثر (التصوير، الرسم، التلوين …). يجب أن يدهشك البورتوريه بلا أحكام بالتأكيد، وجعله زينة جميلة جدا لغرفة المعيشة.

:المصدر

https://www.psychologies.com/Bien-etre/Stress/Gestion-du-stress/Articles-et-Dossiers/Adopter-une-activite-creative-reduit-le-stress

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s